هذه العادات الشائعة في تعاملك مع مولودك الجديد خاطئة جداً… ابتعدي عنها!

على الرغم من التقدم العلمي والمعرفة الكبيرة التي تكون موجودة عندكِ حول طريقة التعامل مع المولود الجديد، الاّ انكِ في كثير من الأحيان قد تقعين ضحية الكثير من العادات والتقاليد والمفاهيم الخاطئة التي تؤثر بشكل سلبي على صحة مولودكِ، والتي تعتمد في أساسها على مفاهيم وإعتقادات خاطئة.

لذا سنكشف لك عبر موقع أنوثة ما هي أكثر العادات الخاطئة شيوعاً في التعامل مع حديثي الولادة.

هل يعاني طفلك من الشهاق؟ عالجيه بهذه الطرق البسيطة

اكثر العادات الخاطئة شيوعاً في التعامل مع حديثي الولادة

– تقميط الأطفال: يعتبر تقميط الأطفال من أكثر العادات والموروثات التي يتمّ التركيز عليها كونها تعود بالكثير من الضرر كونه يهدد السلامة الجسدية والسيكولوجية للطفل، كون هذه العادة يمكن أن تؤدي الى اعاقة حركة الطفل، والعمل على بطء نموه، والتقليل من استجابته للبيئة المحيطة به وعدم التجاوب معها، بالإضافة الى الصعوبة في التنفس بشكل طبيعي نتيجة لضغطه على القفص الصدري وعدم كفاءة دورته الدموية بالشكل الأمثل الذي يضمن سلامته.

– تكحيل العين: أشارت دراسة سعودية الى انه من المرفوض العمل على تكحيل العين عند الطفل، إذ بينت تلك الدراسة أضرار الكحل على عيون الطفل، كونها تحتوي على نسبة كبيرة من الرصاص، التي تضر بالعيون وخصوصاً عند الأطفال حديثي الولادة، لإحتمالية إصابتهم بتسمم الرصاص، وما يسببه من اعتلالات دماغية تقود الأطفال للموت.

– تمليح جسد الطفل: ان اللجوء الى تمليح جسم الطفل ظناً منكم أنه سيضمن للطفل جلداً صحياً ونظيفاً، هو من الأمور الممنوعة على الاطلاق، لأنه يلحق ضرراً مؤكداً للطفل نتيجة لفقدان الطفل للسوائل كنتيجة لإرتفاع نسبة الصوديوم بالدم.

3 مشاكل صحية تصيب المواليد الجدد… إحذريها! 

– إستعمال البخور: ان اللجوء الى استعمال البخور لحماية الاطفال من الاصابة بالعين أو الحسد، من الأمور التي تكون ضارة كثيراً على المولود الجديد، كون هذه المواد تعيق عملية التنفس عند الأطفال لأن البخور يعمل على إستهلاك كمية كبيرة من الاوكسجين، وبالتالي يعود بالكثير من الأضرار على الغشاء المخاطي للطفل ما يسبب له، سيلان الأنف، والسعال، وأضراراً تنفسية أخرى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *